الدارين


 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ردع لى موضوع الاستاذ ابو بندر
الخميس 11 ديسمبر 2008, 8:05 pm من طرف البرق اللامع

» تابع سلسلة قضايا الدارين المعاصرة
الخميس 11 ديسمبر 2008, 7:05 pm من طرف ابوبندر

» لسلام عليكم انتباه
الخميس 11 ديسمبر 2008, 6:56 pm من طرف ببسي تلقيمه

» بشرى سااااااااارة
الخميس 11 ديسمبر 2008, 2:00 pm من طرف تتشر

» ياجمال .. شعرنا الشعبي
الخميس 11 ديسمبر 2008, 1:49 pm من طرف أبو الربيع

» عندما يهان كتاب ربنا صورة مؤلمه !
الخميس 11 ديسمبر 2008, 1:19 pm من طرف bandr106

» من عجائب الذباب(3)
الخميس 11 ديسمبر 2008, 1:09 pm من طرف bandr106

» من روائع القران الكريم (التساوي العددي)
الخميس 11 ديسمبر 2008, 8:42 am من طرف أبو أسامة

» [b]محاورة شعرية مع علي أحمد يحي[/b]
الخميس 11 ديسمبر 2008, 8:20 am من طرف أبو الربيع

» [b]ألم الأسنان[/b]
الخميس 11 ديسمبر 2008, 8:09 am من طرف أبو الربيع

» قصة رائعة جدا
الخميس 11 ديسمبر 2008, 7:29 am من طرف أبو الربيع

» [b]محاورة بين الشاعرين !! الشيخ عائض القرني .. وتركي 2000 !!! [/b]
الخميس 11 ديسمبر 2008, 3:23 am من طرف أبو عبدالله

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
pubarab

شاطر | 
 

 أنواع الرضا من وجهة نظر شخصية : -

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المتفائل

avatar

ذكر عدد الرسائل : 31
الدولة : الباحة
تاريخ التسجيل : 20/11/2008

مُساهمةموضوع: أنواع الرضا من وجهة نظر شخصية : -   الأحد 07 ديسمبر 2008, 7:04 am

أنواع الرضا : -
كما للزعل أنواع فللرضا أنواع كذلك ومنها :-
من يرضى عنك وهذه منزلة عليا بمعنى أنك بلغت درجة الرضا بأفعالك الحميدة وفي ذلك يقول تعالى ( رضي الله عنهم ورضوا عنه ) وهي تعبر عن بلوغ الرضا
ومنهم من يرضى عليك باعتبارها حالة تنافي حالة مناقضة كأن يزعل عليك شخص ويأتي وقت آخر يرضى عليك بع انتفاء حالة الزعل بأي مؤثر خارجي أو أحيانا ذاتي
ومنهم من يرضى بك يعني يقبل بك حكما في بعض ما يعترض حياته من مشاكل مع نفسه أو مع الآخرين فيرضى بك حكما بما تراه مناسبا حتى ولو لم يطابق وجهة نظره كذلك ترضى به أنت لمثل ذلك وهذه حالة تبادل ثقة بينكما ومنزلة تعلو في ميزان الصداقة والقرب
ومنهم من يرضى معك وهو الأقرب إلى النفاق الاجتماعي أو ما يسمونه ( الإمعة ) أو التبع للآخر دون أن يوزن الأمور ويضعها في نصاب الاستقلالية والحرية الشخصية وعليك توخي الحذر من هذا النوع لأنه قد يكون أحمق .
ومنهم من يرضى لك ودائما هذا النوع من الأشخاص الذي يفرح لك بالخير حتى ولو كان يسيرا فتجده يفرح لك ولا يرضى لك بما يعكر صفوك .
أما النوع الأخير فهو من يرضى فيك وهذا النوع أقرب ما يكون من الذي يزعل منك بعكس الذي يزعل فيك فالذي يرضى فيك يسمح للآخرين بالنيل منك دون أن تتحرك مشاعره تجاهك سواء في غيابك أو حضورك كذلك تجده غاية الانبساط عندما تتعرض لعارض ل اسمح الله وتجده متكدر الخاطر عندما تسر بأي شيء .
إخواني هي استنتاج من الحياة ورأي شخصي لا يعبر عن رأي أحد فهل وضحت الصورة ؟ اللهم ارض عنا ياكريم ولا تشمت فينا أحدا آمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو طارق
عــــضــــو مــــمــــيــــز
عــــضــــو مــــمــــيــــز
avatar

ذكر عدد الرسائل : 323
تاريخ التسجيل : 15/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: أنواع الرضا من وجهة نظر شخصية : -   الأحد 07 ديسمبر 2008, 8:34 am

شكرا لك يا أبا أحمد ونسأل الله لنا ولك القبول والرضا في جميع أعمالنا وكل عام وأنت بألف خير[quote]

_________________

[URL="http://up.arabseyes.com/"]تحميل صور[/URL]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو الربيع
عــــضــــو مــــمــــيــــز
عــــضــــو مــــمــــيــــز
avatar

ذكر عدد الرسائل : 341
تاريخ التسجيل : 16/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: أنواع الرضا من وجهة نظر شخصية : -   الأحد 07 ديسمبر 2008, 4:57 pm

وفيت بوعدك أيها المتفائل فقد أبدعت في أنواع الرضا شكرا لك على هذا الإيضاح الجميل ونسأل الله عز وجل أن يرضى عنا جميعا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
البرق اللامع
عــــضــــو مــــمــــيــــز
عــــضــــو مــــمــــيــــز


ذكر عدد الرسائل : 347
تاريخ التسجيل : 03/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: أنواع الرضا من وجهة نظر شخصية : -   الأحد 07 ديسمبر 2008, 5:19 pm

أحسنت اخي الكريم ابا احمد وفيت وكفيت

واعتقد أننا إذا سعينا الى رضا الله تعالى فستكون النتيجة = رضى الله تعالى ورضاء خلقه


كما ورد في الحديث الصحيح : من اللتمس رضا الله بسخط الناس رضي الله عليه وارضى عليه الناس ومن اللتمس رضى الناس بسخط الله سخط الله عليه واسخط عليه الناس .

والحياة في عمومها مزيج من المتناقضات ففيها الرضى والسخط ( الزعل ) وفيها السعادة وفيها الشقاء وفيها الغناء والفقر وفيها الصحة والمرض وفيها المؤمن والكافر والصادق والكاذب و.....


وكثير من المتناقضات التي هي سمة الحياة ومادة تكوينها .

والانسان ابن بيئته ويتأثر بما حوله والمؤمن الحق هو الذي يثبت في وقت المحن ويسمو ويعلو إذا كثر الخبث .

وقد قيل : وعين الرضى عن كل عيب كليلة ........... ولكن عين السخط تبدئ المساوى

وهذا هو الواقع للأسف !!!

إما الأخرة فهي خالية من تلك المتناقضات فلا يقولوا الناس في الجنة الا سلاما وفي نعيم لا ينفد وسعادة لا يكدرها شقاء لكن لايكون هذا الحال الا لمن جاء بقلب (سليم ) من كل شائبة او صفة من صفات الحياة المتناقضة .

بارك الله فيك وجعلنا الله تعالى ممن يتصف بالرضى وينال الرضى .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أنواع الرضا من وجهة نظر شخصية : -
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الدارين :: المنتدى العام-
انتقل الى: